متابعات

أشاد بمواقفه.. هنية لشيخ الأزهر: الفلسطينيون صامدون ويواصلون حماية الأقصى والمقدسات

أشاد بمواقفه.. هنية لشيخ الأزهر: الفلسطينيون صامدون ويواصلون حماية الأقصى والمقدسات

أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) -في مباحثات هاتفية مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب- صمود الشعب الفلسطيني ومواصلته حماية المسجد الأقصى والمقدسات، مشيدا بدعم الأزهر للقدس والقضية الفلسطينية.

ومن جانبها قالت حركة حماس، في بيان، إن هنية استعرض -خلال اتصال أجراه مع شيخ الأزهر يوم الأحد- ما قامت وتقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى، والجرائم التي ترتكبها في قطاع غزة بحق الأطفال والنساء والمدنيين.

وأكد هنية في المحادثة على صمود الشعب الفلسطيني، وأنه سيواصل حماية المسجد الأقصى والمقدسات. وأشاد بالموقف الذي أطلقه شيخ الأزهر وإسناده لصمود الشعب الفلسطيني ودعمه لقضية القدس التي تشكل قضية الأمة المركزية، وفق البيان.

وتابع رئيس حماس حسب ما ورد في البيان “لطالما كانت مصر والأزهر الشريف عمقا مركزيا للأمة، ويشكل (الأزهر) الدرع للإسلام والمقدسات والملاذ للمسلمين في كل مكان”.

كما أثنى على المواقف المصرية لدعم صمود الشعب الفلسطيني، ودور القاهرة لوقف العدوان ولجم الاحتلال وفتح المعبر (رفح البري مع غزة) واستقبال الجرحى، وإدخال المساعدات، وفقا للبيان.

إلى قادة العالم..

وكان شيخ الأزهر قد وجه رسالة لقادة العالم دعاهم فيها للتدخل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية و”مساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته”.

وفي وقت سابق، كتب الدكتور الطيب أيضا في تغريدة له منتقدا الاعتداءات الإسرائيلية قائلًا “لا يزال العالم في صمتٍ مُخزٍ تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته المخزية في حق المسجد الأقصى وإخواننا ومقدساتنا في فلسطين العروبة”.

وأكد شيخ الأزهر أن “فلسطين أبيَّة على الطغاة مهما طال الزمن، وسيظل شعبها مرابطًا على أرضه وعِرضِه ومقدساته، مدافعًا عن الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين”.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون بمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من أصحابها الفلسطينيين، وتسليمها لمستوطنين.

وشنت إسرائيل عقب ذلك اعتداء على قطاع غزة أدى إلى استشهاد وجرح المئات، حيث أفادت وزارة الصحة في غزة، صباح الاثنين، بأن عدد الشهداء منذ بدء العدوان على القطاع بلغ 197 بينهم 58 طفلا و34 امرأة، كما أصيب 1235 بجروح مختلفة.

(المصدر : الجزيرة + الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق