أخبار ومتابعات

أردوغان يتحدث عن رؤية تركيا تجاه فلسطين.. ورسالة منه للفلسطينيين

أردوغان يتحدث عن رؤية تركيا تجاه فلسطين.. ورسالة منه للفلسطينيين

أكد الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان، أن “إحلال السلام والاستقرار في فلسطين لا يمكن أن يتمّ إلا عبر إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس”.

كلام أردوغان جاء في كلمةٍ ألقاها، الجمعة، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الـ 16 لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول.

وشدّد أن “القدس ليست قضية مجموعة من المسلمين الشجعان فقط إنما قضية العالم الإسلامي بأسره”، مبيّنا أن “الدفاع عن القدس هو دفاع عن الإنسانية، وحمايتها حماية للحقوق والقانون والسلام والعدالة والحضارة”.

ولفت إلى أن “جعل الفلسطينيين يدفعون ثمن الإبادة الجماعية بحق اليهود في أوروبا إبان الحرب العالمية الثانية، ظلمٌ وانعدام ضمير”.

وأكّد أردوغان أن “تركيا تواصل بحزم موقفها الثابت حيال وضع القدس الشرقية وقدسية المسجد الأقصى”، متابعا “بصفتنا أحفاداً لأجداد حكموا القدس بعدل طيلة 400 عام لا نريد أن نرى دما ودموعا وظلما في فلسطين”.

وشدد أردوغان أن “القدس أمانة من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لأمّته”، لافتا إلى أن “القضية الفلسطينية هي إحدى اللبِنات التي جمعت المسلمين”.

واستنكر “ازدياد السياسات غير القانونية والممارسات أحادية الجانب من قبل إسرائيل في الضفة الغربية والقدس يوما بعد يوم”، موضحا أن “الفلسطينيين يتعرّضون للقتل وسط الشوارع بوحشية، ويُعامل أطفالهم كإرهابيين، فضلاً عن زيادة الاعتداءات على دور العبادة”.

من جانب آخر، أشاد أردوغان بـ”المقاومة المجيدة للشعب الفلسطيني التي أكد أنها أفشلت حتى اليوم السياسات الهادفة إلى ثنيهم عن قضيّتهم المشروعة”.

وقال أردوغان “بصفتنا أمّة فتحت أبوابها لليهود الفارّين من إسبانيا قبل خمسة قرون، فإن هدفنا الأكبر هو إحلال السلام والاستقرار الدائمين في فلسطين”.

وأكد أن “السبيل إلى ذلك هو تأسيس دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود عام 1967 عاصمتها القدس، وتضمّ مناطق الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة وما يربطها”.

وحثّ أردوغان على دعم القضية الفلسطينية، قائلا “بصفتنا دولا أعضاء في المنظمة، يجب علينا أن نتحرك في وحدة وتضامن، وأن نتجنب أي عمل من شأنه إضعاف القضية الفلسطينية”.

وتابع “رغم كل العوائق والقصور في النظام الدولي، يجب أن نواصل جهودنا لإيصال القضية الفلسطينية إلى المكانة التي تستحقها في الأجندة العالمية وإيجاد حل عادل لها”.

وختم أردوغان مشددا أن “تركيا تتطلّع أن يعمل الفلسطينيون على تعزيز أواصر الوحدة والتضامن.. لذلك من الضروري إنهاء حالة الانقسام فيما بينهم من أجل ضمان نجاح الإجراءات المتخذة، خاصة وأن التوترات والخلافات بينهم تسعد خصومهم بالدرجة الأولى”.

المصدر: وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق