متابعات

معتقلي الرأي “العودة في العزل الانفرادي رهن الاعتقال التعسفي ويواجه تُهم زائفة فضفاضة”

معتقلي الرأي “العودة في العزل الانفرادي رهن الاعتقال التعسفي ويواجه تُهم زائفة فضفاضة”

قال حساب معتقلي الرأي “المختص بمتابعة شؤون المعتقلين في السعودية “أن الشيخ الدكتور #سلمان_العودة يكمل بعد أيام قليلة مدة 23شهراً في العزل الانفرادي بعد أيام قليلة، أي سنتان إلا شهراً رهن الاعتقال التعسفي بسبب تُهم زائفة فضفاضة”.

ودعا الحساب الشهير في تغريدة له “الجميع للتغريد بوسم #أين_معتقلو_حملة_ابريل، تزامناً مع مرور 4 أشهر على اعتقال 16 أكاديمياً وكاتباً وناشطاً”.

وقال الحساب ان اعتقالهم جاء من دون سبب قانوني، وأن السلطات السعودية تستمر بالتكتم على مجريات اعتقالهم.

وأضاف حساب معتقلي الرأي أن وسم #أين_معتقلو_حملة_ابريل يهدف من أجل الضغط على السلطات السعودية لكشف مصير هم، والإفراج الفوري عنهم دون قيد او شرط مسبق.

وأكد الحساب “أن كتابٌ وصحفيون وناشطون وشباب لا علاقة لهم بالعمل السياسي، تم اعتقالهم بشكل تعسفي من دون إبداء أي سبب قانوني، وأنهم لا يزالون منذ ابريل الماضي خلف القضبان، وسط تضييق عليهم في التواصل مع ذويهم”.

وطالب معتقلي الرأي السلطات السعودية بالإفراج الفوري عنهم جميعاً.

وأطلق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وسم #لا_لإعدام_العلماء وهي دعوة لإطلاق سراح النشطاء والمعتقلين جميعاً ولا سيما علماء الأمة ومن أبرزهم الدكتور سلمان العودة، والدكتور عوض القرني، والدكتور علي العمري.

 وتوجه بحقهم تهم عدة، ويمارس في حقهم أشد أنواع التعذيب في ظل ظروف مروعة من الاحتجاز الطويل، والحبس الانفرادي، والمعاملة السيئة، وغيرها من المعاملات التي تعتبر انتهاك صارخاً لحقوق الانسان وخرقاً للمعاملات الإنسانية والمواثيق الدولية.

#لا_لإعدام_العلماء

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق