كتب وبحوث

مستجدات العلوم الطبية وأثرها في الاختلافات الفقهية

اسم الدراسة: مستجدات العلوم الطبية وأثرها في الاختلافات الفقهية.

اسم الكاتب: محمد نعمان محمد علي البعداني.

عدد الصفحات: 890 صفحة.

نوع الدراسة: بحث مقدم لنيل درجة الدكتوراه في الفقه الاسلامي – السودان.

 

نبذة عن الدراسة:

هذا البحث هو عبارة عن اطروحة قدمها الباحث لنيل درجة الدكتوراه، وقد حرص الباحث من خلالها على بيان أهمية نظر المتصدرين للفتوى إلى الجوانب الطبية في المسائل الفقية ذات الصلة بالطب؛ لأن لهذه الجوانب والمستجدات أثرها في مسائل الفقه، مستخدماً للمنهج الاستقراء التحليلي المقارن، وذلك من خلال تتبع المسائل الفقية التي لها صلة بعلم الطب، وتتبع أقوال الفقهاء والأطباء فيها، ومقارنة أقوال الفقهاء ببعضها، ثم ذكر الجوانب الطبية، وبيان أثرها في اختلاف الفقهاء.

وبدأ الكاتب هذا البحث بفصل تمهيدي قسمه إلى ثلاثة مباحث، ذكر في الأول علاقة الطب بالفقه، وبيان استدلال الفقهاء بالطب في مسائل الفقه، وذكرت فيه قاعدة تغير الأحكام بتغير الأزمان بشيء من الضبط والتفصيل، ثم ذكر فيه تعريف الضرورة والحاجة، مع الوقوف السريع على بعض القواعد المتعلقة بها؛ حرصاً على ضبط هذه الألفاظ التي يكثر استخدامها كقيود.

ثم ذكر مبحثاً آخراً فيه التعريف بمصطلحات العنوان، وبيان نشأة الخلاف الفقهي، وأسبابه، ومبحثاً ثالثاً ذكر فيه أثر المستجدات الطبية في بيان حكمة التشريع بايجاز، وعدم تعمق، مشيراً الى أثر المستجدات الطبية في بيان حكمة تشريع الوضوء، والغسل، والصوم، وذلك في العبادات، وأثرها في بيان حكمة تحريم مباشرة الحائض، وحكمة تحريم الوشم والنمص والتفلج، وحكمة تحريم الدم واستثناء الكبد والطحال.

ثم عقد الكاتب الفصل الأول للحديث عن أثر المستجدات الطبية في نشوء الخلاف الفقهي، وذكر فيه التلقيح الصناعي، وبنوك تجميد الأجنة، وبنوك المني، وبنوك الحليب، ونقل الأعضاء البشرية وزراعتها، كأمثلة للمستجدات التي أدى ظهورها الى حصول الخلاف بين الفقهاء في حكمها ومشروعيتها، اذا انها صور مستجدة ليس فيها نص، أو اجتهاد سابق.

ثم الفصل الثاني لبيان أثر مستجدات العلوم الطبية في اختلافات الفقهاء في العبادات، متناولاً فيه أثر المستجدات الطبية في الطهارة، والحيض، والصلاة، والصيام، ومدى تأثير المستجدات الطبية في الخلاف الفقي الذي وقع بين المتقدمين في مسائل هذه الأبواب.

ثم الفصل الثالث لبيان أثر المستجدات الطبية في (عيوب النكاح، والحمل، والعدة، والنسب)، و الفصل الرابع لبيان أثر المستجدات الطبية في (الأطعمة، والتداوي، والميراث، والجنايات، والحدود)، و مدى تأثير هذه المستجدات في الخلاف الفقهي الذي وقع بين المتقدمين في مسائل هذه الأبواب.

ثم ختم الكاتب بحثه بخاتمة احتوت على أهم النتائج، والتوصيات، ثم الفهارس العامة، والتي شملت فهرس الآيات، والأحاديث، والآثار، والأعلام، والمصادر والمراجع، والموضوعات، ليصل بذلك الى ختام هذا البحث الموسوم بـ: “مستجدات العلوم الطبية وأثرها في الاختلافات الفقهية”.

ولقراءة الدراسة كاملاً يرجى مراجعة الموقع التالي:

http://saaid.net/book/19/12408.pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق