كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (666) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (666)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • الصومُ يغذِّي الروح،

فيبعثُ لها مادةَ التقوى، والصفاء، والنقاء، والنجوى، والعبودية، والإخلاص،

فالروحُ الطيبةُ لا تتغذَّى بالطعامِ الشهيِّ والشرابِ اللذيذ،

إنما تبحثُ عن أصدقِ القلوبِ وأتقاها،

وأسمى المعاني وأنبلِ الأخلاقِ وأعلاها.

  • من كان يمرُّ عليه شهرُ الصومِ مثلَ كلِّ أيامهِ السابقة،

فيأكلُ كما كان يأكل،

ويشربُ كما كان يشرب،

ولا يُقبلُ على كتابِ ربِّه، ولا يذكرهُ إلا قليلًا،

فإنه من أتعسِ المسلمين:

ضيَّعَ فرضَ ربِّه،

وضيِّعَ الأجرَ العظيمَ المترتبَ على الصومِ وأعمالِ البرِّ في شهره.

  • نعم، تجوعُ في شهرِ الصومِ وتظمأ،

وقد تصابُ بالصداعِ وتضعفُ عن الحركةِ في الأيامِ الأولى منه،

ولكنَّ الصبرَ على الطاعةِ من شيمِ المسلمِ الملتزم،

والأجرُ أكبرُ إذا كانت هناك مشقَّة،

شرطَ الصبرِ والرضا.

  • هناك من يجني عليك، ومن يمدُّ لكَ يدَ المساعدة،

يعني قد تجدُ مِن حولِكَ جانيًا، ومحسنًا،

فأنت في حياةِ خيرٍ وشرّ،

وإذا ناصرتَ الخيرَ كثَّرتَ من عناصره، وقلَّلتَ من عناصرِ الشرّ،

وطغَى الخيرُ بذلك على الشرّ،

وصارَ الإحسانُ من حولِكَ أكثرَ توقعًا، وأبرزَ حضورًا،

وبكثرةِ أهلِ الخيرِ يزدادُ الخير.

  • هاوي لعبةٍ لا يشبعُ من اللعب،

وقد لا يشعرُ بما حوله لانهماكهِ فيها وعشقهِ لها،

ويرى فيها سعادتَهُ وحلمَهُ في الدنيا!

هذا يجبُ أن يُنبَّه؛

ليعرف سببَ وجودهِ في الدنيا،

وليشعرَ بالمسؤوليةِ والمهمةِ المناطةِ به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق