كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (636) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (636)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

  • اعلمْ أيها المسلم،

أن الإيمانَ حارسٌ أمينٌ في قلبك،

فإذا كان قويًّا لم تتمكَّنْ منه مشاغباتُ الشيطانِ ومحاولاتهُ للدخولِ إليه،

لتخريبهِ وبثِّ الشكوكِ فيه.

وإذا كان الإيمانُ ضعيفًا غافلَهُ فدخله،

وباضَ فيه وفرَّخ.

  • تخيَّرْ من الأذكارِ والدعواتِ أصحَّها،

وأكثرَها تكرارًا في اليومِ والليلة،

واحرصْ على ما كان عليه منها رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ وصحابتهُ رضوانُ الله عليهم،

ولتكنْ في أوقاتها.

وافهمْ معانيها ودلالاتها،

حتى تتفاعلَ معها، وتَنفذَ إلى قلبك.

  • العلماءُ الذين يخشون الله في علمهم لا يشاركون السلطانَ في آثامه،

بل ينكرونَهُ عليها،

أما علماءُ السلطان،

فإنهم جاهزون للفتوى بها،

وتبريرها، وتمريرها، وتقريرها،

ولو كان فيها غضبُ الربِّ سبحانه.

  • قصتُكَ معروفةٌ عند والدتِكَ أكثرَ من كلِّ الناس.

واهتمامُها بك، وتذكُّرها، ودعواتُها لك، وسؤالُها عنك،

على رأسِ قائمةِ واجباتِها اليومية.

ولن تجدَ مثلَها حنانًا، وإخلاصًا،

وفرحًا بأفراحك، وتألمًا لآلامك..

إنها الأمُّ.. وكفى.

  • عندما لا تريدُ أن تسمع،

لا تحتاجُ إلى أن تغلقَ أذنيك،

تحتاجُ فقط إلى أن تضغطَ على زرِّ الإرادة،

وتنبهها إلى أنكَ لا تريدُ أن تسمع،

عند ذلك لن تسمع،

ولو كانت أذناكَ مفتوحتين!

وهذا هو شأنُ الإنسانِ مع ما يحبُّ وما لا يحبُّ من الأمور،

فلا تظنَّ أن كلَّ عينين مفتوحتين تريان،

ولا كلَّ أذنين تسمعان،

ولا كلَّ مجتمعَين حبيبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق