كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (532) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (532)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • ليس كلُّ من قالَ يُسمَع،

ولا كلُّ من صعدَ يَصل،

ولا كلُّ من غنيَ يهنأ،

ولا كلُّ من خرجَ يَرجع،

ولا كلُّ من نامَ يقوم،

ولا كلُّ من ماتَ يَرتاح.

  • كثيرٌ منا يبني أحكامَهُ على ظنونٍ وأوهام،

بسببِ خبرٍ غيرِ مؤكَّدٍ يتلقّاه،

أو تحليلٍ غيرٍ علميٍّ له،

أو استنتاجٍ غيرِ مرضيّ.

وإذا كان صاحبَ مزاجٍ وهوى،

كبَّرَ وصغَّرَ ما يتلقّاهُ بقدرِ مرضِ نفسه.

  • مناقشةُ صاحبِ الخُلقِ السيءِ يجلبُ لنفسِكَ النكد،

ولقلبِكَ المرض.

وتحسُّ أنه كابوس،

وتنتظرُ لحظةَ الخلاصِ منه.

اللهم إنا نسألُكَ حُسنَ الخُلق،

فإنه نعمَ الصاحبُ في التفاهمِ وحُسنِ العشرة.

  • يصلُّون ويصومون،

فإذا جاءتِ السياسةُ تحولوا إلى مناهجِ ومساراتِ الظالمين والمجرمين والكافرين،

فوالوهم على مناهجهم، وركنوا إليهم،

ومدحوهم، ورفعوا شعاراتهم، وافتخروا بهم،

وأوَّلوا النصوصَ لهم، ولوَّوا أعناقها لتوافقَ أهواءهم!

على من تضحكون أيها المغفَّلون الناكثون؟

هل تضرُّون إلا أنفسكم؟

تذكَّروا العلماءَ الذين كانوا يفتون للمحتلِّين من الكفارِ ويبررون لهم قتلَ المجاهدين،

فأنتم مثلُهم.

أفيقوا.

ما الدنيا سوى ساعات،

ثم تُرجَعون إلى ربِّكم ليكشفَ حسابَكم.

  • عندما يمرضُ الإنسانُ يعرفُ أنه ضعيف،

وقد يقومُ ببعضِ الأعمال،

لكنه إذا اشتدَّ التصقَ بالأرضِ وانتظرَ الشفاء.

المرضُ درسٌ للإنسانِ لئلّا يصابَ بالغرور،

والشفاءُ نعمة، يشكرُ به المريضُ ربَّه،

ويتذكرُ به الصحة، ويعرفُ قيمتها،

وفضلَ واهبِ هذه النعمة،

هذا لمن وُهِبَ إيمانًا وتذكرًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق