كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (523) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (523)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • خمسةٌ لعيونِ المؤمن:

إذا آمنتَ والتزمتَ فقد استقمت،

وإذا صدَقتَ واتقيتَ فقد أحسنت،

وإذا صمتَ وصليتَ فقد عبدت،

وإذا سكبتَ الدمعَ فقد خشعت،

وإذا ناجيتَ ودعوتَ فقد اقتربت.

  • أيها الغافلُ عن ربِّه،

متى تعقلُ وتتذكر؟

متى تعلمُ أنك إلى مرضٍ وموت؟

متى تعلمُ أنك محاسَبٌ على كلِّ ما قلتَ وفعلت؟

لا تكنْ كالأحمقِ الذي لا يفهم،

واللامبالي الذي لا يأبه،

والغارقِ في الدنيا كأنه سكران!

تفكرْ وتدبَّر.. ولا تتأخر.

  • اعرفْ نقصكَ أيها الإنسانُ لئلّا تغترّ،

فكم جهلَ العالِمُ من مسائل،

وكم تعالجَ الطبيبُ من أمراض،

وكم أخطأَ الخبيرُ في أعمال،

وكم خُدِعَ أصنافٌ من الناسِ لعدمِ اكتمالِ معرفتهم!

أقِرَّ بعبوديتِكَ للهِ العالِمِ بكلِّ شيء،

واركعْ له واسجد،

واطلبْ منه المزيدَ من العلمِ والتوفيق.

  • أيها الولد،

تعلَّمْ آدابَ الخشوعِ منذ صغرك،

فإن ثوابَهُ عظيم،

والتحلِّي به يخلِّصُكَ من صبغةِ العادة،

فإذا صليتَ فلا تنظرْ حواليك،

ولكن انظرْ أمامكَ ومكانَ سجودك.

ولا تكنْ خفيفَ الصلاةِ مستعجلًا،

وكأنكَ تريدُ أن تلقيَها عن كاهلك.

وجوِّدْ قراءتكَ ولا تَلحن،

ولا تبلعْ حروفًا،

وانظرْ مَن تَعبد؛

لتكونَ صلاتُكَ عن رضًا وتعظيم.

  • يا ابنَ أخي،

لا تكنْ أسيرَ نظراتٍ مريبةٍ تلقيها هنا وهناك،

وتُتبِعُ واحدةً تلوَ أخرى،

في شارعٍ أو سوقٍ أو مكتب.

عوِّدْ نفسكَ غضَّ البصر،

فإنه من أدبِ الإسلام؛

حتى لا تأثم.

واعلمْ أن لكلِّ نظرةٍ معنى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق