كتب وبحوث

عمل المرأة في الاعلام المرئي.. أحكامه وضوابطه الشرعية

اسم الكتاب: عمل المرأة في الاعلام المرئي.. أحكامه وضوابطه الشرعية.

اسم المؤلف: حذيفة أحمد عكاش.

عدد الصفحات: 38 صفحة.

 

نبذة عن الكتاب:

من المجالات الوظيفية المستجدة في عالمنا المعاصر العمل في وسائل الاعلام المرئية، وقد شهدت تلك المجالات حاجات مكثفة لطواقم العاملين فيها، حيث أن العمل فيها يستدعي وجود فرق متنوعة في الاعداد والتحرير والتنسيق والاخراج وغير ذلك.

وقد أُقحمت المرأة في أقطار الدنيا في هذا المجال الوظيفي بشكل متسارع، ولدى دخول المرأة الاعلام المرئي على وجه الخصوص، كان عليها أن تتنازل عن أمور كثيرة.

بدايةً بغيابها عن بيتها وأولادها ان كانت متزوجة، ومروراً باختلاطها بالرجال وخلوتهم بها، ثم استغلالهم لها من خلال البرامج والمسلسلات والأفلام، ثم تعاظم ذلك الاستغلال من خلال قيامها بالأدوار المُسفًة والهابطة.

ولم تسلم بلاد الاسلام من دعوات متوالية لاشراك المرأة في وسائل الاعلام، وقد كانت تلك الدعوات متدرجة في جر المرأة المسلمة واقناعها، واقناع مجتمعات المسلمين بعدم الحرج في اشراكها.

ان عمل المرأة عموماً وفي الاعلام بخاصة، فيه عدة قضايا ينبغي مراعاتها والوقوف على حكمها، كحدود عورة المرأة ولباسها وصوتها، وحكم اختلاط المرأة بالأجانب والخلوة بها وسفرها، لذلك سيتكلم هذا البحث عن حكم كل واحدة من تلك المسائل بالتفصيل، حتى نعرف الضوابط الشرعية لعمل المرأة عامة، وعملها بالاعلام المرئي خاصة.

وقد قسم الكاتب بحثه الى ثلاثة مباحث يتخللها عدد من المطالب:

– المبحث الأول: عورة المرأة ولباسها وصوتها.

المطلب الأول: الضوابط الشرعية لعورة المرأة.

المطلب الثاني: الضوابط الشرعية للباس المرأة أمام الأجانب.

المطلب الثالث: الضوابط الشرعية لصوت المرأة.

– المبحث الثاني: اختلاط المرأة بالأجانب والخلوة بها وسفرها.

المطلب الأول: ضوابط الاختلاط بالأجانب.

المطلب الثاني: ضوابط الخلوة بالرجل الأجنبي.

المطلب الثالث: ضوابط سفر المرأة.

– المبحث الثالث: الضوابط الشرعية لخروج المرأة للعمل وعملها في الاعلام المرئي.

المطلب الأول: الضوابط الشرعية لخروج المرأة للعمل.

المطلب الثاني: الضوابط الشرعية لعمل المرأة في الاعلام المرئي.

– الخاتمة وأهم النتائج والتوصيات.

ولقراءة البحث كاملاً يرجى الضغط على الرابط التالي:

http://saaid.net/book/20/14104.pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق