متابعات

طلبة هندوس يحتجون على تعيين بروفسور مسلم لتدريسهم

طلبة هندوس يحتجون على تعيين بروفسور مسلم لتدريسهم

احتج عدداً من الطلبة في مدينة فاراناسي شمال الهند على قيام مدرس مسلم بتعليم اللغة السنسكريتية التي ترتبط غالبا بالديانة الهندوسية القديمة.

وعرضت وظيفة تدريس الأدب السنسكريتي لأول مرة على فيروز خان في جامعة بارانارس هندو العريقة، لكن مرت ثلاثة أسابيع دون أن يقدم درسا واحدا.

فعقب تعيينه في 6 نوفمبر الماضي اعتصم نحو 30 طالبا خارج مبنى نائب رئيس الجامعة احتجاجا على القرار.

وفي الهند القديمة كانت السنسكريتية هي اللغة التي استخدمها الدارسون، وكان يشار إليها أحيانا باسم الديفابهاشا. واليوم يتحدث بها أقل من 1 في المئة من الهنود ويستخدمها رجال الدين الهندوس في طقوسهم الدينية.ويعد إحياء هذه اللغة، المرتبطة بالديانة الهندوسية والنصوص الدينية الهندوسية، هدفا لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم.

ويقول شاكراباني أوجها، وهو طالب جامعي ينتمي للجناح الطلابي لحزب بهاراتيا جاناتا، إن تعيين البروفيسور خان ينتهك قوانين الجامعة.

ولكن مسؤولين بالجامعة يرفضون هذا الاتهام، ويقولون إن تعيين خان لا ينتهك أية قوانين. وقال أحد المسؤولين بالجامعة:” إن الجامعة اختارت بالإجماع أفضل مرشح للوظيفة”.كما انبرى بعض أعضاء هيئة التدريس في الجامعة للدفاع عن خان.

ويقول البروفيسور أفتاب أحمد أفاكي رئيس قسم الأوردو بالجامعة :” إن أستاذا هندوسيا تولى رئاسة قسم يغطي لغات الأوردو والفارسي والعربي لمدة 30 عاما، كما يوجد بقسم الأوردو أساتذة هندوس، فالدين واللغة أمران مختلفان تماما”.

وتوقف الطلاب عن الاحتجاج في الحرم الجامعي، ولكنهم قالوا إنهم سيواصلون مقاطعة الدراسة حتى إقالة خان.

وقال الطالب راسمي سينغ: “إن الاحتجاجات ضده غبية ومتعمدة، فالهند بلد ديموقراطي وعلماني واختيار بروفيسور لا يجب أن يكون على أساس ديني أو طائفي”.

(المصدر: مجلة البيان)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق