كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (486) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (486)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • استعدَّ ليومِ المعادِ بخيرِ زاد، فكلُّ نفسٍ ستذوقُ الموت، وكلُّ نفسٍ تُحاسَب، وتُثابُ أو تُعاقَب. ويَعرفُ هذا كلُّ مؤمن. فلا يَتحمَّلُ الأمرُ التسويفَ واللامبالاة.

  • أنت بخيرٍ ما دمتَ مؤمنًا، متبعًا شرعَ الله، وما لم تكنْ كذلك فلستَ على خير. المقياسُ بالطاعةِ والتقوى، وليس بالمالِ والجاهِ والجمال.

  • الكتابُ أغلى سلعةٍ عند المثقف، وأجودُها عند العالم.

  • لستَ رقمًا زائدًا على الناس، بل أنت منهم، ورقمٌ في جماعتهم، ولا تستطيعُ أن تستغنيَ عنهم، وتعيشَ بدونهم. فتَكيَّف، وتآلَف، أو تَعاوَن.

  • من تنفَّسَ في أجواءِ الحريةِ لم يستطعِ العيشَ في ظلماتِ الكبتِ والقهرِ والطغيان، وإذا كان مكرهًا بقيَ كأنهُ مسجون.

  • القلبُ لا يطمئنُّ إلا بظَهرِ الأمان، ويدِ الحنان.

  • إذا أحسنتَ التقديرَ فقد استشرفتَ المستقبلَ بتفكيرٍ وتخطيط، وقدَّرتَ عن علمٍ وخبرة، أو شورى وتجربة، وليس عن صدفةٍ وفوضى وعبث.

  • حلَّ مشكلتكَ الصغيرةَ قبلَ أن تصبحَ كبيرة، فإنها عند ذلك تحتاجُ إلى الاستعانةِ بآخرين وتدخُّلِهم فيها، وستتنازلُ من جرّائها عن حقوقٍ لك.

  • من كان الجمالُ يُغريهِ فعقلهُ غائب، فإنَّ مِن شأنهِ أن يمرَّرَ على العقلِ كما يمرَّرُ على القلب. والإغراءُ لا يليقُ بذي عقلٍ ودين.

  • من استغلَّ ضعفَ محتاجٍ لمصلحتهِ فهو لئيم، ومن آزرَهُ وجبرَ كسرَهُ حتى استوى، فهو حرٌّ شريفٌ كريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق