أخبار ومتابعات

جنود الاحتلال الصهيوني يغتالون فتاة فلسطينية بالرصاص على حاجز قلنديا

جنود الاحتلال الصهيوني يغتالون فتاة فلسطينية بالرصاص على حاجز قلنديا

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار صباح اليوم الأربعاء على امرأة فلسطينية من مسافة قريبة، عند حاجز قلنديا شمالي القدس المحتلة، ما أدى إلى استشهادها.
التفاصيل
أظهرت لقطات تلفزيونية جنود الاحتلال وهم يحاصرون المرأة الفلسطينية ويطلقون عليها النار من مسافة قريبة.
ذكرت تقارير إخبارية فلسطينية أن السيدة الفلسطينية أضلت المسلك المخصص للمشاة على الحاجز وأصيبت بجروح خطيرة قبل أن يعلن عن استشهادها.
نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن شهود عيان قولهم إن المرأة “أصيبت بشكل مباشر، وتركتها قوات الاحتلال تنزف لوقت طويل”.
التقارير: رافق إطلاق النار على المرأة الفلسطينية، اعتداء قوات الاحتلال على المواطنين المتواجدين في المكان، ورشهم بغاز الفلفل، ومنع العمال من الدخول، وإغلاق الحاجز بالاتجاهين.
زعمت الشرطة الإسرائيلية أن السيدة الفلسطينية أشهرت سكينا عند الحاجز، إلا أن اللقطات تظهر أن المرأة كانت تفصلها عدة مترات عن قوات الاحتلال وقت إطلاق النار عليها.
خلفيات
ليست هذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها قوات الاحتلال فتيات فلسطينيات في القدس المحتلة بدعوى حملهن سكينا.
سبق أن قتلت قوات الاحتلال الطالبة الفلسطينية سماح مبارك بإطلاق النار عليها عند حاجز زعيم شرق القدس المحتلة بزعم محاولتها طعن جنود في يناير الماضي.
استشهدت الفتاة الفلسطينية هديل صلاح الهشلمون (18 عامًا) إثر إطلاق الاحتلال النار عليها من مسافة قريبة على مدخل شارع الشّهداء وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة في سبتمبر 2015.

(المصدر: الجزيرة / هوية بريس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق