كتب وبحوث

تشريك النيّة في العبادات في الفقه الإسلامي

اسم الدراسة: تشريك النيّة في العبادات في الفقه الإسلامي.

اسم الكاتب: علياء علي محمد ياسين.

عدد الصفحات: 161 صفحة.

نوع الدراسة: بحث مقدم لنيل درجة الماجستير في الفقه والتشريع / جامعة النجاح الوطنية في نابلس.

 

نبذة عن الدراسة:

تكمن مشكلة البحث في أن هناك اختلافاً ملحوظاً بين أقوال الفقهاء القدامى والمحدثين حول قضية تشريك النية في العبادات، لبيان مدى جواز وصحة ما يقوم به المسلم من جمع أكثر من عبادة في عبادة واحدة.

وعلى هذا الأساس تأتي هذه الدراسة، لتبرز أهميتها في محاولة الكشف عن القضية وكيفية تعامل الفقهاء معها، والترجيح فيها بناءاً على الأدلة النقلية والعقلية.

وقد جاءت هذه الدراسة على أربعة فصول ومقدمة وخاتمة: ففي المقدمه تحدثت الباحثة عن مشكلة البحث وأسئلة الدراسة وأهدافها وأسبابها والدراسات السابقة ومنهجية البحث. فيما تناول الفصل الأول مفهوم النية والتشريك، وما يتعلق بهما من تعريفات وألفاظ ذات صلة.

وفي الفصل الثاني تحدثت الباحثة عن أهمية النية وحكم التلفظ بها، وشروطها ووقتها، وما يظهر من خلاف بين العامة وأهل العلم أحيانا من تباينات حول أحكامها.

وكان الفصل الثالث للحديث عن تداخل النية في العبادات، وحالات التشريك مع الضوابط. أما الفصل الرابع فقد اشتمل على تطبيقات لتشريك النية في مختلف أبواب العبادات كالطهارة والأذان والصلاة والصوم والزكاة والصدقة والحج والعمرة والذبائح والصيد والكفارات والنذور، وأوضحت التطبيقات العملية أهمية تناول هذا الموضوع وذلك لأهميته في اعتقاد المسلم وسلوكه، فمسألة “تشريك النية” من المسائل الملحة.

ثم خُتم البحث بنتائج وتوصيات، وتوصلت الدراسة إلى أن الحد الفاصل في جواز التشريك أو عدم جوازه يعتمد على الفرد نفسه ومستوى وعيه ومعرفته بالحدود الفاصلة بين ما هو جائز وما هو غير جائز.

ولقراءة الدراسة كاملةً يرجى الضغط على الرابط أدناه:

الدراسة كاملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق