أخبار ومتابعات

برلماني تركي: آن الأوان لنواجه خطر “الإسلاموفوبيا” المنتشرة في الدول الغربية

 

برلماني تركي: آن الأوان لنواجه خطر “الإسلاموفوبيا” المنتشرة في الدول الغربية

 

 

قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس الأمة التركي (البرلمان)، ايهان سفر أوستون، إن ظاهرة الإسلاموفوبيا انتقلت من الغرب إلى أمريكا، وتحولت إلى خطر حقيقي، مضيفًا أنه “آن الأوان لكي تتخذ جميع البلدان تدابير في مواجهتها”.

واستنكر أوستون، في تصريحات لوكالة الأناضول، بشدة مقتل ثلاثة شبان مسلمين في ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية، في العاشر من شباط الجاري، مبينًا أن على كل بلد حماية مواطنيه، وحماية المسلمين الذين لجؤوا إليه وحصلوا على جنسيته.

ودعا البرلماني التركي المنظمات الدولية كالأمم المتحدة والمجلس الأوروبي والاتحاد الأوروبي والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إلى التدخل، مضيفًا: “كما تتخذ (المنظمات الدولية) قرارات من أجل حماية اليهود، فإن عليها اتخاذ تدابير ضد جرائم الكراهية المرتكبة بحق المسلمين”.

الى ذلك أكد أوستون ان المسلمين لم يعودوا يستطيعون الخروج إلى الشارع عقب الهجوم على مجلة شارلي إيبدو في باريس، موضحًا أن المسلمين لا يغيرون أسماءهم رسميًّا لكنهم يضطرون إلى تغييرها عند الحديث أو فتح محل تجاري، كما يستبدل العمال المسلمون في المصانع أسماءهم لكي لا تُعرف ديانتهم, وأكد: “أننا نرى زيادة الإسلاموفوبيا في الحياة الاجتماعية والاقتصادية”.

يذكر أن الجالية الاسلامية في فرنسا تعاني من الخوف والقلق الشديدين بعد أحداث شارلي ايبدو حيث ازدادت الاعتداءات بحقهم، كما تقوم الحكومة الفرنسية بالتضييق عليهم ومؤسساتهم عبر سن قوانين رسمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق