متابعات

المسلمون يشاركون في عملية إنقاذ كهف تايلاند

تمكن آخر الأطفال الـ 12 من الخروج من الكهف بتايلاند مع مدربهم بعد عملية إنقاذ استمرت لأيام، ساعد فيها جميع أطياف الشعب وعلى رأسهم المسلمين.

وتطوع كثير من التايلانديين للمساعدة في جهود عملية الانقاذ المستمرة منذ أسبوعين ، فمنهم من يتولى غسل ملابس عمال الانقاذ وآخرون ينقلون الناس من وإلى الكهف ومجموعة من المسلمات يطبخن وجبات من الطعام الحلال للفرق المشاركة عملية الانقاذ.

ويشارك العشرات من المسلمين، عمال ومنقذين في عملية الإنقاذ.

وتقول إحدي المشرفات على إعداد الطعام، “نعلم أنه يوجد العشرات من المسلمين يشاركون في عملية الإنقاذ، ولم يجدوا طعاما حلالا لهم، لذا قمنا بمساعدتهم”.

ودخل الأطفال إلى كهف “تام لوانغ”، الذي يمتد لسبعة كيلو مترات وعلقوا فيه، استمرت عمليات البحث عن الفتية ومدربهم لمدة 10 أيام وتم العثور عليهم أحياء لكن في حالة ضعف بسبب الجوع.

وعثرت القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية على الفريق بعد عملية بحث دولية شارك فيها 6 فرق من الوحدة البحرية التابعة للقوات الخاصة التي تقوم بعمليات برية وجوية وبحرية، مع 50 غواصا أجنبيا.

وتوفي غواص سابق في سلاح البحرية، أثناء مشاركته في مهمة إنقاذ الـ 12 صبيا مع مدربهم لكرة القدم، الجمعة 6 يوليو/تموز، وفقا لشبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

(المصدر: صحيفة الأمة الالكترونية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق