كتاباتكتابات مختارة

السياسة المحمدية والبناء الأنموذجي للمجتمع التعددي في المدينة المنورة

السياسة المحمدية والبناء الأنموذجي للمجتمع التعددي في المدينة المنورة

بقلم د. محمد كنفودي

وما يهمنا في هذه المقالة ليس بسط القول في مقامات تصرفات الرسول عليه السلام تعزيزاً أو نقداً كما هي عند من أصّل القول أو أعاد النظر، بل ما يهمنا رأساً، هو تفصيل القول في تحديد المقومات الأساسية التي أنشأ عليها الرسول عليه السلام “دولة المدينة المنورة”. ويمكن للناظر في نصوص القرآن والسنة النبوية الصحيحة وأحداث السيرة النبوية الموثوقة، أن يحددها بشكل جلي.

إن “سياسة الرسول” عليه الصلاة والسلام في إنشاء “دولة المدينة”، ليست عملاً مجرداً، وإلا لكانت نظير غيرها من سياسات الدول، بل هي في الأساس عمل مؤيد تسديداً بداية ونهاية بـ”الوحي”، مما جعلها ترتقي مرقى الأنموذج الأمثل في الوجود الإنساني، الذي يستقي منه الناس معاني مقومات البناء الإنساني الشهودي الحيّ للدول والمجتمعات.

قراءة / تحميل الملف الكامل 

(المصدر: مركز نماء للبحوث والدراسات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق