فعاليات ومناشط علمائية

الدار البيضاء تستعد لإستضافة المؤتمر الدولي لدراسات الوسطية

الدار البيضاء تستعد لإستضافة المؤتمر الدولي لدراسات الوسطية

تحتضن مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية يومي 22 و23 جمادى الثاني 1440هـ الموافق 27 و28 فبراير 2019م أعمال المؤتمر الدولي الثاني لدراسات الوسطية ( التراث ومتطلبات المستقبل ) . والذي تُنظّمه مؤسسة المهدي بن عبود للبحوث والدراسات والإعلام بالتعاون مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والمنتدى العالمي للوسطية ،ويشارك في المؤتمر كوكبة من علماء الأمة من بينهم فضيلة الشيخ أحمد الريسوني رئيس الاتحاد بالإضافة الى بعض أعضاء مجلس أمناء الاتحاد وعلماء على مستوى العالم.

ويُناقِش العلماء خلال يومي المؤتمر محاور عدة ، أبرزها : التراث مفهومه وقضاياه ، ومقتضيات التراث وتجارب السلف ، والتراث الإسمي وأسئلة التجديد ، ومقتضيات التاريخ وإلزامية الأحكام الفقهية ، ومتطلبات المستقبل وأثقال التراث ، وغيرها من المحاور . ويضع المؤتمر ثلاث مقدمات وركائز أساسية لإنطلاقته وهي : ضرورة الوعي وتدارك أخطاء الماضي لإصلاحها في المستقبل وتقديم الحلول والإقتراحات ، وضرورة التحرر من أخطاء التراث وأباطيله ، وضرورة العودة إلى الوراء والإستفادة مما خلفه الأقدمون .
ويتحدث رئيس الاتحاد فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني في كلمته عن التراث الاسلامي (جسر العبور من الماضي الى المستقبل ) . وعلى هامش أعمال المؤتمر سيتم تكريم الدكتورين طه عبدالرحمن ، وعماد الدين خليل ، وذلك نظير جهودهما في مجال إعادة تشكيل العقل المسلم .

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق