متابعات

الحكم علي مسلم صيني بالسجن المؤبد بسبب إلقائه دروس دينية

حكمت السلطات الصينية علي مسلم من قاطني إقليم تركستان الشرقية – غالبية مسلمين- بالسجن المؤبد وذلك عقابًا له على إلقائه دروس دينية في المناسبات.

وقالت”إذاعة آسيا “، في خبر نشرته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، اليوم الإثنين، أن السلطات الصينية في منطقة زانكوي التابعة لمحافظة قوما في تركستان الشرقية تحكم على الشيخ أحمد إسلام بالسجن المؤبد بعد إدانته بإلقاء دروس في مناسبات.

وتابع، واعترف مسئول محلي في المنطقة بأن هناك المئات من المسلمين حكم عليهم بالسجن مابين 10سنوات و15سنة لحضور دروس دينية

وفي نوفمبر من العام الجاري، نقلت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية عن أكاديمي في جامعة تركستان الشرقية أن الانقسامات العرقية التقليدية في اٌقليم لم تعد هي الحاكمة وإنما أصبح الانقسام هناك على أساس من يمتلك السلطة ومن لا يمتلكها.

وتحدث “دارين بيلر” من جامعة واشنطن عن أن الإجراءات الأمنية في تركستان الشرقية تسببت في إيجاد شعور بأن الإقليم أصبح سجنا كبيرا.

وقالت الصحيفة أن القمع في الإقليم يؤثر بشكل غير متناسب على الأويجور الذين يصل عددهم إلى 11 مليون نسمة من بين سكان الإقليم وعددهم 23 مليونا، وفق الإحصاء السكاني في 2010م.

وأوضحت إلى أن الآلاف وضعوا في مراكز احتجاز غير معروفة خلال العام الماضي، وتقريبا كل الأويجور الذين تحدثت إليهم الصحيفة لديهم صديق أو قريب سبق اعتقاله، وهناك يتعلمون منهج الحزب الشيوعي الصيني ويجري إقناعهم بالتخلي عن هوياتهم العرقية والدينية.

جدير بالذكر أن تركستان الشرقية بلد مسلم تحتله الصين منذ عام 1949م وتطلق عليه اسم إقليم شينجيانج، لا يزال شعب الأويغور المسلم يناضل في سبيل الحفاظ على هويته الدينية والوطنية.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق