أخبار ومتابعات

إعتصام لهيئة العلماء المسلمين أمام السفارة الروسية في بيروت تضامناً مع أهالي الغوطة الشرقية

نفذت «هيئة العلماء المسلمين» اعتصاماً أمس، أمام السفارة الروسية في بيروت تضامناً مع أهالي وأطفال الغوطة الشرقية. ورفع المعتصمون شعارات تندد بـ «الإجرام الأسدي والدعم الروسي له»، وحملوا أعلام الثورة السورية وقرأوا الفاتحة على أرواح الأطفال السوريين.

وتحدث رئيس «هيئة العلماء» الشيخ أحمد العمري خلال الاعتصام مندداً بـ «دعم حزب الله النظامَ والمشاركة في الجرائم في سورية». وقال: «جئنا أمام هذه السفارة التي تمثل معدن الإرهاب في العالم، سفارة الدب الروسي، صاحب السوابق في قتل ملايين المسلمين في الحرب العالمية الأولى والثانية. واليوم يعيد الكرة في غوطة دمشق في قلعة الصمود والرباط بعدما دمر مدينة حلب وهو يختبر سلاحه الفتاك، وتحقيقاً لمصالحه الاقتصادية في السيطرة على الغاز والنفط في البحر المتوسط». وحمل على «روسيا وأميركا المجرمتين صانعتي الإرهاب في العالم لقتلهما الأطفال والنساء والشيوخ».

 

(المصدر: جريدة الحياة الالكترونية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق