كتاباتكتابات المنتدى

إعادة قراءة السيرة النبوية على ضوء تحديات العصر

إعادة قراءة السيرة النبوية على ضوء تحديات العصر

بقلم فاطمة طاهي

في اطار النشاطات العلمية والفكرية التي يقوم بها المجلس الاسلامي الأعلى، نظم مؤخرا ندوة تفاعلية تحت عنوان: “قيم الاحسان والأخوة الوطنية”، وذلك تزامنا مع ذكرى المولد النبوي الشريف ووذكرى الفاتح من نوفمبر، “ذكرى اندلاع ثورة التحرير المباركة”، بحضور اطارات رسمية الى جانب ثلة من الدكاترة والأساتذة، الذين أدلوا بدولهم حول موضوع السيرة النبوية وتحديات العصر.

ذكر البروفيسور سعيد شيبان، وزير الشؤون الدينية والأوقاف سابقا، أن العامل الأساسي في الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، مرتبط بمدى ايمان الناس بـ “نبوة محمد عليه الصلاة والسلام”، حيث أن هذه النبوة هي التي أدت الى التغيير في المجتمع الإنساني، مضيفا: ” يجب أن ننمي في الناشئة وفي المجتمع ما هو دليل على نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم وأول دليل هو القران الكريم”، داعيا في هذا الصدد الى تدبر القران الكريم لفهمه وتطبيقه، قائلا: “أحسن الحديث القران وأحسن الهدي محمد صلى الله عليه وسلم”، وحول الخطاب الديني في المساجد، أضاف البروفيسور أنه “لا يأتي بما يدفع بالمصلين الى تأمل وتدبر وخشوع”، وفي هذا السياق، دعا الأئمة الى اختيار ايات معينة لتكون درسا في خطب الجمعة وتلاوة في الصلاة، كما قدم للحضور بعض العناوين لمؤلفات “تنمي الايمان بالله والإيمان بالنبوة ثم محبة الرسول صلى الله عليه وسلم”: كتاب بعنوان: “كيف تأخذي بطفلك الى الله” للكاتبة سمية أحمد من مصر، وكتاب “يوم مع الرسول” لمؤلف ألماني مسلم، وكتاب خطابات مدرس”، للعالم الهندي، سليمان ندوي.

من جهته أضاف الدكتور عبد الرحمان السنوسي، أستاذ بجامعة الجزائر، أن الرسول صلى الله عليه وسلم استطاع أن يؤلف بين الناس عكس ما عجز فعله اليوم قادة العالم، وذلك من خلال الاعتراف بالأخر وضمان الحريات الفردية والاجتماعية، اضافة الى العفو والتسامح والتعاون، مشيرا أن العفو من أعظم قيم الإسلام داعيا في حديثه الى زراعة خطاب الرحمة والاقتداء بكل أنواع فضائل السيرة النبوية باعتبارها اساس المجتمع.

كما يضيف الدكتور عيسى ميغاري، اطار بوزارة الشؤون الدينية، “أن الدرس الرديء للسيرة النبوية لا يأتى بالثمار، داعيا الى اعادة قراءة السيرة حسب تحديات الواقع، والى قراءة هذا الواقع وإيجاد الحلول وفق مضامين السيرة النبوية، داعيا الى اعادة صياغة سؤال: “اسألوا سيدنا رسول الله كيف جعل من أعدائه يموتون في حبه”، مضيفا أن النزعة الاستيعابية للأخر من المكونات الاجتماعية، داعيا في هذا الصدد أيضا الى اعادة النظر في منظومة الثقافة الاسلامية حتى تصير حالة ذهنية اجتماعية قابلة بما يجمع مع الأخر.

(المصدر: صحيفة البصائر الالكترونية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق