أخبار ومتابعات

إشادات بعملية حلميش ومنفذها يؤكد انتقامه للأقصى

أشادت فصائل المقاومة الفلسطينية بعملية الطعن التي نفذها الشاب عمر العبد في مستوطنة حلميش وقتل خلالها ثلاثة مستوطنين طعنا بالسكين، فيما كشفت وصيته أنه قام بعمليته نصرة للمسجد الأقصى.

واعتقلت قوات الاحتلال العبد (19 عاما) بعد إصابته بالرصاص إثر قتله المستوطنين الثلاثة ليلة أمس الجمعة في المستوطنة الواقعة شمالي رام الله، لكن وصية نشرها العبد على حسابه على فيسبوك قبل أن تقوم السلطات الإسرائيلية بإغلاقها، كشفت أنه توقع أن يُستشهد.

وقال العبد في وصيته إنه شاب لديه أحلامه وطموحه التي قال إن الاحتلال يقضي عليها، لكنه حسم أمره وانطلق في عمليته نصرة للمسجد الأقصى، واحتجاجا على ما يتعرض له على يد الاحتلال الإسرائيلي.

وأوصى منفذ العملية بلف جثمانه برايات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجبينه بقصبة (كتائب عز الدين) القسام، وصدره بعصبة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وكان عمر العبد قد أصيب بجراح قبل اعتقاله، حيث يخضع للتحقيق من قبل سلطات الاحتلال التي اعتقلت شقيقه وحاصرت منزل عائلته في قرية كوبر شمال رام الله تمهيدا لهدمه.

عمر العبد قال في وصيته التي نشرها على حسابه على فيسبوك إن عمليته جاءت انتقاما للأقصى (ناشطون)

حماس تبارك
وباركت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) “العملية البطولية” التي نفذها المقاوم البطل عمر العبد، مؤكدة أن الحق الفلسطيني ينتزع بوعي الشعب وإرادته الصلبة وبوقوفه مع المقاومة بشتى أشكالها.

كما أشادت حركة الجهاد الإسلامي بالعملية، واعتبرتها تعبيرا طبيعيا عن الغضب الفلسطيني “إزاء ما يرتكبه الاحتلال من عدوان وإرهاب بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته”.

وباركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين العملية، وقالت في بيان أصدرته إن العملية وجهت رسائل قوية للاحتلال وحكومته بأن الشعب الفلسطيني مصمم على التصدي للاحتلال والرد على جرائمه وخاصة استهدافه مدينة القدس.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن قوات الاحتلال أطلقت النار على منفذ العملية بعد أن تمكن من قتل ثلاثة إسرائيليين وإصابة رابع، مشيرة إلى أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي وصلت المكان، كما هرعت سيارات الإسعاف الإسرائيلية إلى المستوطنة وهبطت طائرة مروحية في المكان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان لجيش الاحتلال أن المهاجم تسلل إلى منزل في المستوطنة، من دون أن يوفر تفاصيل إضافية عن هوية المهاجم.

وفي وقت سابق، نقلت القناة الثانية العبرية عن مسؤول في نجمة داود (الإسعاف الإسرائيلي) أن هناك “أربعة جرحى في صفوف المستوطنين، أحدهم إصابته ميؤوس منها واثنان إصابتهما خطيرتان، والرابع إصابته متوسطة”، كما أعلن عن إصابة منفذ العملية.

ويأتي الحادث في وقت شهدت فيه القدس المحتلة وكافة المدن الفلسطينية الرئيسية الأخرى مظاهرات نصرة للمسجد الأقصى، تخللتها مواجهات مع قوات الاحتلال أدت إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات.

(المصدر: الجزيرة / وكالات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق