أخبار ومتابعات

إسطنبول تستضيف القمة التاسعة لمجموعة الدول الثماني الإسلامية

قالت مصادر دبلوماسية تركية، اليوم الإثنين، إن مدينة إسطنبول ستستضيف الجمعة المقبل، القمة التاسعة لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية (D-8).

وأوضحت المصادر أن القمة تحمل عنوان “زيادة الفرص من خلال التعاون”.

وأضافت أن القمة يسبقها عقد الجلسة الـ 39 للجنة المنظمة يومي 17 و18 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، والجلسة الـ 17 لمجلس المنظمة يوم 19 من ذات الشهر.

وأشارت المصادر أنه من المنتظر مشاركة رؤساء دول كل من نيجيريا محمد بخاري، وأذربيجان إلهام علييف، وغينيا ألفا كوندي، في القمة.

ومن بين المشاركين أيضًا في القمة كل من النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جيهانغيري، ونائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا، ورئيس الوزراء الباكستاني شهيد خاقان عباسي، ونائب رئيس الوزراء الماليزي داتو سري أحمد زاهد حميدي، ووزير الدولة البنغالي للشؤون الخارجية محمد شهريار عالم، والأمين العالم لمنظمة التعاون الاقتصادي خليل إبراهيم أقجة، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، والنائب الأول لأمين عام منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود تحسين بورجو أوغلو، بحسب المصادر.

وأفادت المصادر، أن الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لي يونغ، ونائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية منصور مختار، سيشاركان في القمة.

كما أنه من المترتقب أن يحظى اجتماع الجلسة الـ 17 لمجلس المنظمة (الخميس المقبل)، بحضور كل من وزراء خارجية دول، إيران محمد جواد ظريف، وماليزيا داتو أمان، وباكستان خواجة محمد آصف، ونيجريا جيوفري أونياما، ووزير الدولة للشؤون الخارجية البنغالي محمد شهريار عالم، والمدير العام في وزارة الخارجية الإندونيسية فبيريان ألفيانتو ردويارد، وفق المصادر ذاتها.

وتأسست المنظمة التي تضم كل من تركيا وإيران وباكستان وبنغلاديش وماليزيا وإندونيسيا ومصر ونيجيريا، في 15 يونيو/ حزيران عام 1997.

والهدف الأساسي من تأسيسها، هو تعزيز التعاون الاقتصادي والاجتماعي القائم بين الدول الأعضاء.

واحتضنت تركيا الاجتماع التأسيسي للمنظمة عام 1997، ويعتبر أعضاؤها الدول صاحبة الكلمة العليا بين البلدان الإسلامية، لا سيما أنّ تركيا وإندونيسيا عضوتان أيضًا في مجموعة العشرين (G20).

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق