آخر الأخبار
يهود إثيوبيين يرددون “تكبير… الله أكبر.. تحيا فلسطين..” في مظاهرة بتل أبيب
5 يوليو، 2019
كلمات في الطريق (545) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف
6 يوليو، 2019

خطوط دقيقة (475) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (475)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • من اهتدَى فلنفسه. فهي التي تَنعَمُ إذا اهتدَت، وتَشقَى إذا ضلَّت. ومن لم يبالِ فلا يلومنَّ إلا نفسه.

  • ليكنْ واقعُكَ معبِّرًا عن نفسك. لا تدَّعي ما ليسَ لك، ولا تتكلَّفه؛ حتى لا تكونَ مرائيًا، مزدوجَ الشخصية.

  • التقريرُ الحقيقيُّ عن نفسك، عندما تكونُ وحدك، صريحًا معها، وصادقًا، وتريدُ إصلاحَها؛ لأجلها.

  • من عسَّلَ لكَ أولَ الكلام، فانظرْ آخرَهُ ما يكون؟

  • من تغاضَى عن الأخطاءِ من الزوجين فهو الأفضل، ومن افتعلَ المشكلاتِ وتمادَى في الخصومةِ فهو الأسوأ.

  • أيها الأب، اعرفْ هواياتِ ولدِكَ ورغباتهِ حتى تجاريَهُ وتشجعَهُ على ما ينفعُ منها، وتهذِّبَ ما لا يليقُ منها به، قبلَ أن يتفاعلَ معها ويصعبَ عليه تركُها.

  • لا تكثرْ من الملاحظاتِ على من يتعلمُ من جديد، فإذا رأيتَ أهميتها فلا توجِّهها له، ويمكنُ أن تعالجها بضميرِ الغائب، أو بأيِّ أسلوبٍ لا يُقصَدُ به مباشرة.

  • إذا لم يعجبْكَ كتابٌ فهناك كتبٌ كثيرةٌ غيرُها. المهمُّ ألّا تبقَى بدونِ كتاب، أو يكونُ قريبًا منكَ عند الطلب.

  • اكبحْ جماحَ نفسك، حتى لا تلقيَكَ في التهلكة، فإن لها غدَراتٍ على صاحبها، فقد تَنظرُ نظرةَ شهوةٍ فاجرةٍ ورغبةٍ جامحة، لا عقلَ فيها ولا حكمة.

  • إذا اكتشفتَ علَّةَ شخصٍ فقد عرفتَ نصفَ علاجه، وعرفتَ أيضًا كيف تبرمجُ موقفكَ منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المنشورات لا تعبر بالضرورة عن رأي المنتدى