آخر الأخبار
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي فضيلة الدكتور محمد شلبي كبير أمناء الفتوى السابق بدار الإفتاء المصرية
24 يناير، 2019
قراءة مابين السطور5/4 || فيدوهات مُلفقة أو مُجتزأة الافتراض المُسبق
25 يناير، 2019

“علماء المسلمين” يدعو حكومة السودان لحماية حق التعبير السلمي

“علماء المسلمين” يدعو حكومة السودان لحماية حق التعبير السلمي

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الحكومة السودانية بحماية حق التعبير السلمي ومنع الاعتداء على المتظاهرين، والإسراع برفع المعاناة عنهم، ومعاقبة “الفاسدين والمعتدين”.

وطالب الاتحاد في بيان اطلعت عليه الأناضول، الخميس، “الجميع بعدم الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة، والحفاظ على السلمية”.

وأضاف البيان أن “السودان يمر بمنعطف كبير نتيجة أزمة اقتصادية خانقة، تمثلت في الغلاء الطاحن الذي تبدى في شح النقود والوقود والخبز والدواء بشكل غير مسبوق، الأمر الذي فاق احتمال الناس وصبرهم، فخرجت جماهير منهم تعبر عن سخطها عما آلت إليه الأوضاع”.

وحذر البيان من وجود “قوى أخرى متربصة امتطت ظهر الأحداث، ولها أجندات غير مطالب المحتجين، تنتظر لحظة مناسبة لجر السودان إلى مستقبل مجهول يعصف بوحدته وأمنه واستقراره”.

وأشار إلى أن “حق التعبير السلمي أمر كفلته الشريعة الإسلامية، وأقرته المواثيق الدولية والدساتير والقوانين”، محذرا من “إراقة الدماء والاعتداء على المتظاهرين السلميين”.

وأكد “وجوب معاقبة كل من ثبت تورطه في إزهاق نفس معصومة سواء كان من الجانب الحكومي، أو من جانب المتظاهرين، أو المندسين فيهم”.

كما طالب بضرورة “محاسبة المسؤولين الذين أفضوا بالناس إلى هذه الأحوال والمآلات، سواء كان ذلك بتقصيرهم أو بفسادهم، ووضع آليات قوية لمكافحة الفساد وردع المتلاعبين بالمال والمصالح العامة”.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر / كانون الأول الماضي احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية، وتطالب بإسقاط نظام البشير.

وسقط خلال الاحتجاجات 26 قتيلا بحسب أحدث إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم 40 قتيلا.

(المصدر: وكالة الأناضول)

1 Comment

  1. يقول مجاهد،،:

    لو دعوا هؤلاء العلماء السلطة الصينية لحماية العيش السلمي كالإنسان كالمسلم كان وجوههم منورة أمام ربهم ، أسأل الله أن يهدي علمائنا قبل عامة الناس ،
    متى تعامل الناس على حسب حقوقهم و أموالهم و قوتهم يفشي الظلم والطغيان في العالم

    المساعدة للتركستان الشرقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المنشورات لا تعبر بالضرورة عن رأي المنتدى