جزر القمر: ندوة علمية تناقش مفهوم البدع وأهلها

جزر القمر ندوة علمية تناقش مفهوم البدع وأهلها

أقامَت “الرابطة الخيرية الإسلامية”، بالتعاون مع “هيئة عُلماءِ جُزُرِ القمر”؛ بمقرِّها بالعاصمة “موروني”؛ ندوةً عِلميَّةً حول مفهوم البِدَع، وكيفية التعامل مع أهل البِدَع، وذلك بحضور كوكبةٍ مِن عُلماء جُزُر القمر، والمثقَّفين، وأئمَّة المساجد، والدُّعاة.

وصرَّح الأستاذ “محمد عثمان” أمين عام “الرابطة الخيرية الإسلامية”؛ بأن الندوة تأتي استجابةً لطلبات القمريَّين، في إطار الندوات والمحاضرات التي تُقِيمُها الرابطة.

أشرفَ على تنفيذِ الندوة، التي استغرقتْ ثلاثَ ساعاتٍ ونصفَ الساعةِ، الأستاذُ “يحي محمد إلياس” مستشارُ رئيسِ الجمهوريةِ لِشُؤُون العربيَّة، والدكتور “سيد أحمد شريف”؛ محاضرٌ بكليَّة الإمام الشافعيِّ بجامعة جزر القمر.

وأكَّد الأستاذُ “يحي محمد إلياس” أهميَّة توحيدِ الصَّفِّ لعُلماء جُزُر القمر، وتعزيز دور العِلم والعُلماء في توحيد الكلمة حول المسائل العِلميَّةِ المرتبِطةِ بالكِتابِ والسُّنَّة، ومُحاربةِ البِدْعَةِ، وأنواعها، والفرقة الضالة.

وأوضَح الدكتور “سيد أحمد شريف” أنَّ الهدَف مِن هذه الندوة هو: تَفَادي الانزلاقاتِ في تأويل النصوص القرآنية، والأحاديث النبوية؛ مُذَكِّرًا بأهمية التكوين المستمرِّ للأئمة، الذين يَقُومُون بدورٍ أساسيٍّ في مجالات التربية والتعليم، وأضاف: إن هذه الندوة التي نظَّمتها الرابطة لِتَدَارُسِ “مفهوم البِدَع، وكيفية التعامُل مع أهل البِدَع”، وانعِكاساتِه على التأويلِ الصحيح لِتعالِيمِ الإسلامِ، مكَّنَت بالفِعل مِن تسليطِ الضوءِ على مفهوم البِدَع، وكيفية التعامُل مع أهلها، والمساهَمة في مُحاصَرة بعضِ البِدَع السَّيَّئة التي تَنْتُجُ انطلاقًا مِن تأويلٍ خاطئٍ للنصوص، وتُؤَدِّي إلى انحرافِ المؤمنين عن طريق الإسلام القويم.

وفي كلمته، تَحَدَّث الدكتور “عبد الحكيم محمد شاكر” عن خطورة البِدْعَةِ في مفهوم الإسلام، مُبَيِّنًا الطابعَ الحسَّاسَ لهذا المفهومِ، الذي ينطبق على كل أمْرٍ مُحْدَثٍ؛ ليس له سَنَدٌ في الكتاب، أو السُّنَّة، أو عمَل الصحابة وإجماع الأمَّة.

(المصدر: شبكة الألوكة)