أخبار ومتابعات

وفاة شيخ الإسلاميين بالسودان “صادق عبد الله عبد الماجد” عن عمر يناهز 92 عامًا

توفي، ليلة الجمعة، زعيم الإسلاميين، المراقب العام السابق لجماعة الأخوان المسلمين بالسودان، الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد عن عمر يناهز 92 عاماً.

وقال المراقب العام الحالي للجماعة، عوض الله حسن، للأناضول إن “الشيخ صادق توفي ليلة الجمعة بمستشفي السلاح الطبي(حيث كان يعالج) بأم درمان غربي العاصمة الخرطوم”.

وأردف “ورحل رمز من رموز العمل الإسلامي في السودان”

وأضاف أن “وفاة الشيخ خطب جلل، فهو يمثل الاسلام، صدقا ونزاهة، حلما ورحمة، مهتما بدينه ووطنه”.

وأشار أن تشييع الشيخ صادق سيكون صباح الجمعة بام درمان.

ويعد الشيخ صادق من قلائل الإسلاميين السودانيين الذين التقوا بزعيم جماعة الأخوان المسلمين بمصر، حسن البنا.

ولد الشيخ عام 1926 بمدينة الرهد بولاية شمال كردفان (جنوب)، حيث كان والده معلماً، وتنقل معه إلى مدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر(شرق) وتلقى فيها سنوات الدراسية الأولى.

وانتقل بعدها لمصر، ودرس بمدرسة حلوان الثانوية(جنوبي القاهرة)، وتخرج من كلية القانون في جامعة القاهرة.

وتأثر بفكر حسن البنا وسيد قطب، و يعد من الرعيل الأول للإسلامين الذين ساهموا في تأسيس الحركة الاسلامية في مراحل تطورها المختلفة.

وصار مراقباً عاما لجماعة الأخوان المسلمين منذ العام 1991-2008.

(وكالة الأناضول / موقع النيلين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق