متابعات

“في زمن الجفاف”… عالم لبناني يدعو من تركيا الشباب المسلم للتمسك بصحيح البخاري

“في زمن الجفاف”… عالم لبناني يدعو من تركيا الشباب المسلم للتمسك بصحيح البخاري

إعداد أحمد زكريا

دعا الشيخ الدكتور صلاح الدين فخري المدير الإداري دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية، الشباب المسلم حول العالم للتمسك بصحيح البخاري الجامع لأحاديث النبي محمد عليه الصلاة والسلام، مشيدا بمجالس العلم وقراءة الصحاح التي تعقد في مدينة إسطنبول التركية.

كلام فخري جاء في مقابلة خاصة مع “وكالة أنباء تركيا” في إسطنبول، على هامش مجلس قراءة وسماع صحيح البخاري.

وقال فخري إن “لقاءات العلم التي تعقد في تركيا عامة وفي إسطنبول خاصة، هي لقاءات مباركة تجمع عددًا من العلماء والمشايخ وطلاب العلم لإحياء سّنة النبي صلى الله عليه وسلم”.

وتابعت أن “هذه اللقاءات المباركة في هذا المسجد (مسجد كوجا تبيه)، هي لقاءات نُحيي فيها أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، ونلتقي مع كبار العلماء المسندين بالأحاديث النبوية إلى رسولنا عليه الصلاة والسلام”.

وأضاف أن “هذه اللقاءات المُباركة تعيد لركيا دورها ورفعتها وعظمتها، فتركيا هي رائدة الإسلام والمسلمين خلال حقبة زمنية مازالت تسير على خطاها بفضل الله تعالى”.

وشدد المدير الإداري لدار الفتوى في لبنان “نحن إذ نلتقي بهؤلاء العلماء والمشايخ فهي فرصة ذهبية طيبة لأنهم أتوا من أقطار الأرض يلتقون على سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ليحيوا فيها هذه السّنة النبوية”.

وأشاد فخري بطلبة العلم المقبلين على قراءة صحيح البخاري في مثل هذه المجالس، قائلا إن “الله عز وجل أكرمنا بثلة من طلبة العلم والشباب المقبلين على حِفظ سّنة النبي عليه الصلاة والسلام، وبالخصوص تلقيهم لصحيح البخاري بالسند المتصل إلى رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، في هذا الزمن الذي نستطيع أن نقول عنه إنه زمن الجفاف”.

وتابع “ولكن بأمثال هؤلاء الرجال العلماء والفقهاء وطلاب العلم الذين يجتمعون في هذا المسجد، فهذا يدل على صحوة طيبة وعودة إلى الإسلام وعودة إلى سّنة النبي صلى الله عليه وسلم”.

وختم فخري حديثه موجها نصيحة للشباب المسلم في مختلف أنحاء العالم “نصيحتي لطلاب العلم أن يتمسكوا بعقيدتهم ودينهم وبصحيح البخاري وأن يلتفوا حول علمائهم، وأن يغتنموا وجود هذه الثلة من العلماء كي ينهلوا من نبعهم وأن يأخذوا من علمهم.. ونسأل الله أن تبقى تركيا عنوانا للمسلمين في جميع أقطار الأرض”.

وأطلقت رابطة أئمة وخطباء ودعاة العراق بالتعاون مع دار الحديث في وقف سنان باشا وبرعاية واستضافة من وقف العلم والثقافة والمعونة الاجتماعية والبيئة İlkseç Vakfı ووقف غازي، في مدينة إسطنبول، الدورة العلمية التاسعة لقراءة وسماع صحيح البخاري كاملاً، وذلك في حدث يعتبر الأول من نوعه في تركيا.

وحمل المجلس العلمي الذي انطلق  في 17 آب/أغسطس الجاري، ويستمر حتى 26 من الشهر نفسه، عنوان “مجلس الشيخ الشهيد وليد بن محمد العلي لقراءة وسماع صحيح البخاري كاملًا بالسند الموجود والمتصل، وذلك على يد نخبة من كبار علماء المُسندين من مختلف دول العالم الإسلامي”.

ويشارك بالمجلس، الذي يحتضنه مسجد “كوجا تبيه” في إسطنبول، أكثر من 500 عالم وطالب علم من 43 دولة بينهم 70 عالمًا من العراق، فضلا عن حضور أكثر من 75 طالبة علم.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق