أخبار ومتابعات

فرنسا: النساء المحجبات يتعرضن للتمييز في أحد المتاجر المشهورة

فرنسا: النساء المحجبات يتعرضن للتمييز في أحد المتاجر المشهورة

أعلنت الجمعية الفرنسية لمحاربة الإسلاموفوبيا تعرض النساء المحجبات بشكل دائم للتفتيش قبل مغادرتهن لمتاجر “بريمارك” من قبل حراس الأمن، بالإضافة إلى معاملة الموظفات الذين يرتدين الحجاب الإسلامي خارج ساعات العمل بطريقة مغايرة لباقي العاملين بالمحلات، وفق موقع “رو 89” الفرنسي.

ويؤكد هذا التمييز والعنصرية تجاه السيدات المحجبات العديد من الشهادات قادمة مباشرة من داخل هذه المحلات المشتهرة والمتخصصة في الأسعار الرخيصة.

وأفاد شاهد على واقعة تفتيش لسيدات محجبات بإحدى محلات “بريمارك” بضاحية باريس قائلا “لقد رأيت حارس الأمن يُخضع السيدات المحجبات للتفتيش دون سواهن، ولما قامت سيدتين بالاستفسار عن سبب هذا التفتيش، أجابهن فقط بكلمة اخرسن تماما”.

وأضاف “اندلع شجار في المحل بين حارس الأمن والسيدات المحجبات، مما استدعى حضور المسؤول عن الأمن، إلا أن هذا الأخير ردد أكثر من مرة أنه ينبغي تفهم عملية التفتيش لأن العديد من المحجبات يقمن بسرقة الملابس ومواد أخرى يعرضها المحل”.

وتؤكد الناطقة باسم الجمعية الفرنسية لمحاربة الإسلاموفوبيا “إيلزا راي”، أن لديها شهادات أدلت بها عاملات بمحل “بريمارك” تؤكدن أنهن يتعرضن لتمييز ومعاملات مغايرة مقارنة بباقي الزملاء، رغم أنهن لا يرتدين الحجاب خلال ساعات العمل الرسمية.

وأشارت إلى أن الجمعية وجهت خطابا إلى “بريمارك” المحل الأم في بريطانيا تطلب فيه استفسارا عن هذه السياسة المتبعة سواء داخل المحلات تجاه بعض العاملات أو خارج المحل تجاه السيدات المحجبات، إلا أن الجمعية لم تتلق بعد جوابا رسميا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق