تقارير وإضاءات

سنتان على اعتقالات سبتمبر.. حملة تغريد لنصرة معتقلي الرأي بالسعودية

سنتان على اعتقالات سبتمبر.. حملة تغريد لنصرة معتقلي الرأي بالسعودية

قال حساب “معتقلي الرأي” المعني بالمعتقلين في السجون السعودية إنه سيطلق حملة تغريد تحمل اسم “سنتان على اعتقالات سبتمبر”، تزامنا مع مرور عامين على حملة اعتقالات وملاحقات استهدفت علماء ومفكرين ودعاة بارزين وأكاديميين وناشطات حقوقيات.

ودعا الحساب جميع المغردين على موقع تويتر إلى المشاركة في هذه الحملة لنصرة معتقلي الرأي، وذلك منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الاثنين وعلى مدار اليوم.

وحفل حساب “معتقلي الرأي” بالعديد من التغريدات ضمن وسم “سنتان على اعتقالات سبتمبر” استجابة لحملة نصرة معتقلي الرأي، مطالبين السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن المعتقلين، وجمع بعضهم أسماء بعض العلماء البارزين الذين يقبعون في سجون السعودية مثل سلمان العودة وناصر العمر وعوض القرني وعلي العمري وغيرهم، معتبرا أنهم عظماء سيخلدهم التاريخ في صفحاته البيضاء بينما سجانهم في صفحاته السوداء.

وشملت حملة الاعتقالات الكبرى التي شنها ولي العهد محمد بن سلمان مطلع سبتمبر/أيلول 2017 مئات من رموز تيار الصحوة من أكاديميين واقتصاديين وكتاب وصحفيين وشعراء وروائيين ومفكرين. ولم توضح السلطات مصيرهم، أو توجّه لهم تهما علنية حتى الآن.

وبدأت الحملة باعتقال الداعيتين سلمان العودة وعوض القرني، لتنطلق بعدها حملة الاعتقالات بسرعة كبيرة لتشمل رموزا إسلامية بارزة مثل الأكاديمي في المعهد العالي للقضاء عبد العزيز الفوزان، وإمام الحرم المكي صالح آل طالب، والشيخ سفر الحوالي، فضلا عن ناشطين وناشطات ليبراليات.

(المصدر: الجزيرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق