أخبار ومتابعات

المجلس الإسلامي في برييطانيا يندد بالعنصرية وكراهية الإسلام

المجلس الإسلامي في برييطانيا يندد بالعنصرية وكراهية الإسلام

أثار كاتب عمود سياسي في مجلة أسبوعية بريطانية غضبا واسعا، الجمعة، بعد أن اقترح عدم السماح للمسلمين بالتصويت في الانتخابات المقررة الشهر المقبل.

وقال رود ليدل، كاتب العمود في مجلة “ذي سبيكتاتور” إنه يجب إجراء انتخابات في أيام “يُمنع فيها المسلمون من فعل أي شيء”.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن متحدثا باسم المجلس الإسلامي البريطاني قال “إن رئيس تحرير “ذي سبيكتاتور”، فريزر نيلسون، هو من “يتحمل المسؤولية الكاملة عن العنصرية الدنيئة وكراهية الإسلام التي تتدفق من المجلة”.

وكتب رود ليدل في العمود، الذي يحمل عنوان “إذا قمت بشيء واحد في هذه الانتخابات، أوقف أطفالك عن التصويت” بالصحيفة، كتب قائلاً “سيكون اختياري الخاص لتاريخ يوم الانتخابات هو يوم تُغلق فيه الجامعات ويُحظر على المسلمين فعل أي شيء”.

وأضاف “يجب أن يكون هناك يوم واحد على الأقل كهذا في التقويم الإسلامي، بالتأكيد؟ هذا من شأنه أن يوفر 40 مقعدا على الأقل لحزب المحافظين، حسب اعتقادي”.

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين / هوية بريس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق