أخبار ومتابعات

“القره داغي” إغاثة نازحي الموصل “فريضة وواجب شرعي”

دعا الشيخ الدكتور علي محيي الدين القره داغي، رئيس الرابطة الإسلامية الكردية، والأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: الأمة العربية والعالم أجمع إلى تقديم إغاثة عاجلة للنازحين لأهل الموصل شمالي العراق. وأفتى القرة داغي: بأن إغاثة نازحي الموصل “فريضة وواجب شرعي”.

جاء هذا النداء، خلال مشاركته في توزيع المساعدات في مخيم نيركزلية للنازحين بمحافظة دهوك، بالإقليم الكردي شمالي العراق.

وبين القره داغي: أن الرابطة الإسلامية الكردية، تمكنت من توزيع سلال غذائية، تكفي لـ16 ألف عائلة عراقية، نزحت من الموصل، بتبرعات من فاعلي الخير في قطر، بحسب ما أعلن في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وبكى القرة داغي، خلال قيامه بتوزيع المساعدات؛ أسفا على أحوال أهل الموصل “الكرماء”، وقال في تقرير مصور: إنه “في أحد المخيمات القريبة من الموصل، كان عدد النازحين في هذه المخيمات أكثر من 40 ألف عائلة، هم بأشد وأمس الحاجة إلى المعونات العاجلة حتى يستطيعوا أن يعيشوا”.

ونقل المسؤول عن النازحين: أن إجمالي عدد النازحين من الموصل، وصل إلى 724 ألف نازح في هذه المنطقة. مشيرا إلى أنه لا يزال العدد يزداد.

وقال القرة داغي: “أهل الموصل أهل كرم وفضل وشهامة، يتقطع قلبي لما أشاهد (ثم لم يتمالك نفسه وبكى وهو يتحدث عن حالهم)”.

وأردف: “حالة صعبة جدا، النساء، الأطفال، الرجال كبار السن، هؤلاء الكرماء ينتظرون من يمد لهم يد العون والمساعدة”.

وناشد الحكومات والمنظمات الإنسانية والأمم المتحدة: الاطلاع عن كثب على أوضاع نازحي الموصل في الإقليم، وبين أنه جمع مساعدات من أهل قطر “بما يسعف 16 ألف عائلة، ولكن هنالك 40 ألف عائلة تحتاج الإغاثة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق