أخبار ومتابعات

القرضاوي ينفي ما أثير حول أزمته الصحية ويدعو العالم الإسلامي للتضامن مع الاقصى

نفى سماحة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي شائعة تردي حالته الصحية مؤكدا ان الصحة والمرض والحياة والموت بيد الله سبحانه وتعالى قال تعالى :(وأنه هو اضحك وأبكى وأنه هو أمات وأحيا ) وأن أحدا لا يستطيع أن يقدم من أجله يوما أو يؤخره.

وأكد فضيلته أن على أمة الاسلام أن تنشغل بمعالي الأمور  .. أن تنشغل بالمسجد الاقصى وما يحاك له من مكر ، وما يدبر له من كيد .

ودعا فضيلته جماهير العالم الإسلامي الى هبة كبرى لترسل رسائل إلى أعداء الأمة  وإلى حكامها أن الشعوب لن ترضى بالتراخي  أو التهاون في مقدساتها.

ودعا فضيلته إلى تبني مشروع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يهدف إلى  كفالة المرابطين الذين يذودون عن المسجد الأقصى ويدافعون عنه ويرابطون في ساحاته وباحاته متصدين بصدور عارية للمستوطنين الصهاينة ومن خلفهم قوات الاحتلال الصهيوني.

وأكد فضيلته أنه متمسك بفتواه التي شاركه فيها الجم الغفير من علماء الداخل الفلسطيني وعلماء العالم الأحرار   بمنع زيارة الأقصى تحت الاحتلال قائلا: نريد أن ندخل الاقصى فاتحين لا سائحين.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق