متابعات

الشرطة “الإسرائيلية” تعتقل ابنة شقيقة الشيخ رائد صلاح في “الأقصى”

الشرطة “الإسرائيلية” تعتقل ابنة شقيقة الشيخ رائد صلاح في “الأقصى”

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، منتهى أمارة، ابنة شقيقة رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل، الشيخ رائد صلاح ، أثناء أدائها الصلاة في المسجد الأقصى.

وأظهر شريط فيديو، التقطه أحد المصلين، عناصر من الشرطة الإسرائيلية وهم يحيطون بالسيدة الفلسطينية، وهي تؤدي الصلاة بالقرب من مصلى باب الرحمة، في الناحية الشرقية من المسجد الأقصى.

وحاول أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية الحديث معها، وهي تؤدي الصلاة، ثم قام عناصر الشرطة بوقفها بالقوة عن الصلاة واعتقالها.

واحتجت “أمارة”، على وقفها من أداء الصلاة، وقالت للشرطي:” ماذا فعلت؟ أنا لم أضايق أحدا”.

ثم قام عناصر من الشرطة باعتقالها، وسط احتجاجات مصلين تواجدوا في المكان، فيما قالت أمارة:” لن ننحني ولن ننكسر فالأقصى لنا”.

وسبق للشرطة الإسرائيلية أن اعتقلت أمارة، أكثر من مرة في المسجد الأقصى، خلال السنوات الماضية، وتم إبعادها أكثر من مرة لفترات متفاوتة عن المسجد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول، إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت السيدة منتهى أمارة، وأيضا الفتى مجد قبها، من قرية برطعة، العربية داخل إسرائيل، أثناء أدائه الصلاة عند مصلى باب الرحمة”.

وأعاد المصلون، فتح باب الرحمة، للصلاة مطلع العام الجاري، وسط احتجاجات الشرطة والحكومة الإسرائيلية.

ويمر مستوطنون إسرائيليون من منطقة باب الرحمة، أثناء اقتحاماتهم للمسجد التي تتم بحراسة ومرافقة عناصر من الشرطة الإسرائيلية.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق