أخبار ومتابعات

أعرق معهد فرنسي للتعليم يدرس القرآن الكريم وتاريخه

أعرق معهد فرنسي للتعليم يدرس القرآن الكريم وتاريخه

استحدث معهد كوليج دو فرانس، أعرق مؤسسة فرنسية للتعليم العالي، للمرة الأولى في تاريخه مادة متخصصة في دراسة القرآن الكريم، وتاريخه بهدف إتاحة الفرصة للراغبين في فهم، ودراسة الحضارة الإسلامية.

وجاء في بيان للمعهد، نشرت تفاصيله صحيفة “لوموند” الفرنسية، أن المادة الجديدة ستحمل اسم “تاريخ القرآن… النص وتناقله”، وسيقوم “فرنسوا ديروش” (لم تحدد ديانته) المتخصص في دراسة المخطوطات العربية بتدريس المادة الجديدة.

وعن المادة الجديدة، قال “ديروش”، حسب ما ورد في بيان المعهد: “سنقوم من خلال هذه المادة بمراجعة النص القرآني، مع الأخذ في الاعتبار خلاصات الأبحاث المعاصرة حول المخطوطات القرآنية العائدة للقرون الأولى للإسلام”.

وأضاف: “إنها المرة الأولى التي سيكون فيها الكتاب “المقدس”، والقرآن (الكريم) على قائمة الدراسة ببرامج المعهد”، بقصد الجمع بينهما بعد استحداث المعهد مادة خاصة بالكتاب المقدس منذ عام 2009.

وبحسب ديروش، ستبدأ أول محاضرة عن القرآن، اليوم الخميس في السادسة مساء (بالتوقيت المحلي)، وسيواصل إلقاء محاضراته المتخصصة في المادة الجديدة طوال هذا الفصل الدراسي، وحتى 2 يونيو/حزيران المقبل.

ويعتبر معهد كوليج دو فرانس من أعرق معاهد التعليم العالي في باريس، ويعود تاريخ تأسيسه إلى القرن السادس عشر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق